كيفية أداء صلاة المسافر ؟

سنتطرق الى
كيفية أداء صلاة المسافر ؟
 كيفية أداء صلاة المسافر ؟

أرسل الله سبحانه وتعالى الإسلام رحمة للعالمين، وجعله دين سهل وبسيط خالي من التعقيدات، فسمته الأساسية هي اليسر، ويتجلى ذلك لنا بوضوح في مسألة السفر والطريقة المثلى لأداء الصلوات فيه، فلما كان السفر يأخذ من المسافرين الوقت والصحة وقد يكون مع إنهاكه هذا لا يقدر على أداء فريضة الصلاة، شرع الله لعباده رخصة السفر وقصر الصلاة فيه، وتعني أن الصلوات تقلص إلى النصف، فالصلوات المكونة من أربع يصليها المسافر ركعتين كالظهر والعصر والعشاء، ويستثنى من ذلك صلاتي الفجر والمغرب يبقيان كما هما.

أجاز الله للمسافر أن يقصر الصلاة وأن يجمعها معاً، فيباح له صلاة جمع تقديم وصلاة جمع تأخير كما يرتئى له ولطبيعة سفره وقدرته، فيستطيع عن صلاة الظهر أن يجمع معها صلاة العصر ويصلي العصر جمع تقديم، أو العكس فيجوز تأخير صلاة الظهر ويصليها عن صلاة العصر ويسمى جمع تأخير، وأيضاً صلاة العشاء يجوز تقديمها وجمعها مع صلاة المغرب، كما يجوز تأخير صلاة المغرب وجمعها مع صلاة العشاء.

على المسافر النظر في أمر الوقت فلا يؤخر الصلاة عن ميعادها ويصليهم بالترتيب ثم إن شاء بعد ذلك أن يجمع ويقدم أو أن يجمع ويؤخر.

رخص السفر في الصلاة تكون للمسلم التقي، أي لا يجوز لمن يريد السفر من أجل معصية أن يستخدم رخصة الله كيف وهو ذاهب لمعصيته، فلا يجوز استخدام الرخصة لمن أراد السفر لممارسة الفواحش أو لتجارة المواد المخدرة أو من كان هارب من العدالة وغيرها من أوجه الشر، فرخص الله تؤتى لعباده فقط.

شارك الموضوع

تعليقات