ملخص الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة

محتويات

 تلخيص درس الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة

ملخص الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة
ملخص الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة


مقدمة

في القرنين 15 و 16م تعرض المغرب لحملات عسكرية عنيفة على سواحل سميت بالغزو الايبيري.

الغزو الايبيري على المغرب

استغل الاسبانيين و البرتغاليون (الايبيريين) الظرفية الصعبة التي مر منها المغرب بالقرنين 15 و 16م، فشنوا على سواحله حملات عسكرية استمرت لأكتر من قرن بداية من 1415م إلى 1519م ،حيث ركز البرتغاليين غزواتهم على السواحل الأطلسية ،و الاسبانيين على السواحل المتوسطية.

اسباب الغزو الايبيري للمغرب

  • أسباب داخلية : انهيار الدولة المرينية و ضعف دولة الوطاسيين (مملكة فاس)،و انقسام المغرب لعدة دويلات تتصارع على الحكم، و تفاقم الأزمات الاجتماعية بسبب كثرة الضرائب.
  • أسباب خارجية : رغبة البرلتغاليين في نشر الديانة المسيحية و توسيع حدود مملكتهم، و رغبة الاسبانيين في القضاء على الدولة المغربية.

نتائج الغزو الايبيري على المغرب

  • توقف المبادلات التجارية بين المغرب و الدول الخارجية بسبب سيطرت الايبيريين على كافة السواحل المغربية.
  • انهيار الاقتصاد المغربي و تفاقم المشاكل الاجتماعية.

الدولة الوطاسية

يرجع أصلهم لقبيلة زناتة الأمازيغية المغربية ،عمل أسلافهم كوزراء بالدولة المرينية، بدأت دولتهم بشكل فعلي سنة 1472م بزعامة السلطان محمد الشيخ الذي اتخذ فاس عاصمة لدولته، لكنهم فشلوا في توحيد المغرب، مما شجع الايبيريين على الغزو و السعديين على تنحيتهم من السلطة سنة 1554م.

رد فعل المغاربة على الغزو الايبيري

واجه المغاربة الغزو الايبيري بالجهاد و مبايعة أشراف السعديين على رأسهم محمد القائم بأمر الله، لتتأسيس الدولة السعدية.

الدولة السعدية

ترجع أصولهم إلى آل البيت الشريف ،أسست نواة دولتهم من قبل محمد القائم بأمر الله بعد مبايعته من قبل أهل سوس سنة 1511م، تمكن السعديون من توحيد المغرب بعد القضاء على الوطاسيين و طرد الايبيريين من معظم السواحل التغور المحتلة.

وصلت الدولة السعدية الى بلاد السودان في عهد السلطان أحمد المنصور الذهبي الذي أوقف أطماع الدول الأجنبية بعد انتصاره في معركة وادي المخازن.

معركة وادي المخازن الثانية إعدادي

بدأت بنزاع بين محمد المتوكل و عمه عبد المالك على حكم الدولة السعدية،مما جعل المتوكل يستعين بملك البرتغال دون سيباستيان للقضاء على عمه، فتطورت الأمور لمعركة طاحنة بوادي المخازن في 4 عشت سنة 1578م بين المغرب و البرتغال ، انتصر فيها المغاربة بقيادة أحمد المنصور.

نتائج معركة وادي المخازن

على المستوى السياسي : 

  1. تولى أحمد المنصور حكم الدولة السعدية
  2. استرجع المغرب هيبته العسكرية و توقفت أطماع الدول الأجنبية فيه.
  3. سقطت البرتغال في يد الاسبان.

على المستوى البشري : 

  1. توفي ثلاثة ملوك (عبد الملك وسبستيان والمتوكل) لذا سميت بمعركة الملوك الثلاثة.
  2. سقط فيها ما يناهز 80 ألف من النصارى.

على المستوى المالي : 

  1. اكتسب المغرب غنائم وأموال طائلة جراء افتداء الأسرى المسيحيين.

خاتمة 

تمكن أحمد المنصور الذهبي من استرجاع هيبة المغرب و كبح أطماع الدول الأجنبية ، لكن وفاته ستدخل الدولة السعدية في مرحلة التراجع و التدهور.

شرح بالفيديو لدرس الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة

شارك الموضوع

تعليقات