تلخيص درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة 2022

محتويات

ملخص درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة

مرحبا بكم أعزائي في موقع mota3alim، نقدم لكم تلخيص درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة من مادة التاريخ للسنة الثالثة إعدادي، من خلاله ستتعرف على أهم المعلومات و المحاور الخاصة بالدرس، كجذور القضية الفلسطينية و مراحل تطورها، و لا تنسوا انجاز التمارين الإلكترونية التي ستجدون رابطها أسفله.

تلخيص درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة
تلخيص درس المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة

المرحلة الأولى لبناء الدولة الوطنية الحديثة

اتخدت السلطة المغربية مباشرة بعد الاستقلال (1956م) عدة اجراءات لاعادة بناء الدولة، وهي.

  1. في 8 ماي من سنة 1958م تم إقرار العهد الملكي، الذي يهدف لخلق مؤسسات سياسية سليمة و يحث على الحكم الديمقراطي.
  2. في 15 نونبر من سنة 1958م تم إقرار قانون الحريات العامة، الذي يعطي الحق للمواطنين في تأسيس الجمعيات و يؤطر العمل الصحافي.
  3. في شتنبر من سنة 1959م تم إقرار قانون الذي ينظم عمل الانتخابات.
  4. في 26 غشت من سنة 1960م تم تأسيس المجلس التأسيسي (مجلس الدستور)، بموجبه تم اختيار الأعضاء الذين وضعوا دستور 1962م.
  5. في 2 يونيو من سنة 1961م تم إقرار القانون الأساسي للمملكة المغربية.

بعض مظاهر تحديث الدولة المغربية

تم تكوين أول حكومة مغربية وطنية، و تم تقسيم المغرب إلى عمالات و أقاليم و جهات، وتم إلغاء المحاكم المخزنية، و خلق محاكم حديثة و مجلس أعلى، كما تم توحيد النظام القضائي و مغربته، كما تم تكوين القوات المسلحة الملكية.

مرحلة إرساء النظام الديمقراطي و البناء الاقتصادي و الاجتماعي

أصدرت الدولة المغربية عدة دساتير و اتخذت عدة اجراءات لترسيخ سيادتها على كافة التراب الوطني:

  1. في مارس سنة 1961م تم اخراج القوات الفرنسية من المملكة.
  2. في سنة 1962م تم اصدار دستور ينص على عدة أمور أبرزها ترسيخ الملكية الدستورية و إمارة المؤمنين.
  3. في مارس 1962م تم اخراج القوات الاسبانية.
  4. في مارس سنة 1963م تم اخراج القوات الأمريكية من بوقنادل و القنيطرة..الخ.
  5. في سنة 1970م تم إصدار دستور لتعزز سلطات الملك، و لاعادة النظر في اختصاصات الحكومة و دور البرلمان.
  6. في سنة 1972م تم اصدرا دستور جديد يحافظ على المكانة السامية للملك مع تحسين البرلمان و الحكومة، و لإقرار أن الملكية و الإسلام و الوحدة الترابية من المقدسات.
ملاحظة: أصدرت الدولة المغربية هذه الدساتير للحفاظ على سيادتها من الانقلابات العسكرية المفتعلة، كانقلاب الصخيرات 1971 و انقلاب أوفقير 1972، و التي تهدف لخدمة المستعمر السابق (فرنسا/اسبانيا) من خلال تنصيب رئيس يخضع للجنرالات و العسكريين.

مرحلة تفعيل البناء الديمقراطي و الاقتصادي

لتحقيق هذه الغاية اتخذت الدولة المغربية عدة إجراءات، كتفعيل ظهير التنظيم الجماعي في 30 شتنبر من سنة 1976م، الذي يجعل من الجماعات ذات استقلال مالي، و المناظرة الرابعة بالدار البيضاء سنة 1989م، التي تنص على ضرورة حماية حقوق المواطنين.

كما تم إجراء عدة إصلاحات هيكلية لاقتصادي المغربي، كتحديث و تبسيط النظام الضريبي سنة 1984م، و إصلاح التجارة الخارجية بتبني نظام تجاري حر و بالانفتاح على الأسواق العالمية، بالإضافة لإصلاح قانون الصادرات، من خلال تقديم تشجيعات و تسهيلات للمقاولات المصدرة.

كما تم إصلاح نظام الخوصصة حيث تم تفويت المؤسسات العمومية إلى القطاع الخاص، و إصلاح قانون الاستثمارات بتقديم تشجيعات و تسهيلات للرأسماليين، و تحسين بنيات التحتية لاستقطاب المستثمرين.

الاهتمامات الاقتصادية و الاجتماعية للعهد الجديد

اتخذ الملك محمد السادس عدة إجراءات و إجراءات لتحسين وضعية المجتمع المغربي:

  1. على المستوى الاجتماعي: تم أحدات مؤسسة محمد الخامس للتضامن سنة 1999م، و إحداث صندوق التنمية الاجتماعية لمحاربة الفقر، كما وضع برنامج الأولويات الاجتماعية لدعم السكن و إنعاش العالم القروي و قطاع الصحة،و إدماج المرأة في الأنشطة التنموية، و أقيمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2005 لتحسين وضعية الطبقة الهشة.
  2. على المستوى الاقتصادي: تم إصدار قوانين تنظم الاستثمار، و تم إحداث صندوق الحسن الثاني للتنمية و التجهيز، بالإضافة لتوقيع اتفاقية التبادل الحر مع الولايات المتحدة.

يبحث الأشخاص أيضًا عن

شارك الموضوع

تعليقات