القائمة الرئيسية

الصفحات

تلخيص درس ازدهار الرأسمالية الأوربية خلال القرن 19 السنة الثالثة اعدادي

مواضيع قد تهمك × +

تلخيص درس ازدهار الرأسمالية الأوربية خلال القرن 19 السنة الثالثة اعدادي:

تلخيص درس ازدهار الرأسمالية الأوربية خلال القرن 19 السنة الثالثة اعدادي
تلخيص درس ازدهار الرأسمالية الأوربية خلال القرن 19 السنة الثالثة اعدادي


مرحبا بكم في موقع mota3alim و اليوم سنقدم لكم ملخص درس ازدهار الرأسمالية الأوربية خلال القرن التاسع عشر, و هو أول دروس الاجتماعيات لمادة التاريخ الدورة الثانية لسنة الثالثة اعدادي.

الرأسمالية :

الرأسمالية هي عبارة عن نظام اقتصادي يمنح الحرية للأفراد في امتلاك المصانع و الشركات, و يتيح لهم كذلك امكانية تبادل المنتجات و المنافسة , و قد مرت الرأسمالية بثلاثة مراحل من الرأسمالية التجارية الى الرأسمالية الصناعية و الرأسمالية المالية.

مظاهر ازدهار الرأسمالية خلال القرن 19م:

تتجلى مظاهر ازدهار الرأسمالية في مايلي.

تطور القطاع الصناعي:

عرفت أوربا تطور سريعا في مختلف القطاعات الصناعية بفضل كمية الابتكارات و الاختراعات التي ظهرت في فترة الثورة الصناعية الأولى (1780م-1810م) و الثورة الصناعية الثانية (1880م-1900م).

ارتفاع وثيرة الإنتاج:

تسبب هذا التكور الذي عرفه القطاع الصناعي في انتشار هته الصناعات في العديد من الدول الأوروبية , و بالتالي تزايدت وثيرة الإنتاج بأوروبا بشكل كبير جدا , و بسبب المنافسة و الرغبة في التوسع التي رسخها النظام الرأسمالي في المؤسسات الصناعية , تم اللجوء الى مساهمات الأفراد و المؤسسات المالية فظهرت الشركات المجهولة الاسم.

تطور بنية و أنشطة الشركات و الأبناك:

في هته الفترة طرأت بعض التغيرات على القطاع الصناعي بحيت قبل الثورة الصناعية كان يتم التصنيع في ورشات منزلية بتمويل عائلي, أما بعد الثورة ومع تزايد الرغبة في التوسع و المنافسة بدأ المقاولون يبحثون عن مصادر أخرى لتمويل كمساهمات الأفراد مما ساعدهم على الانتقال من الأوراش الصغرى الى المعامل و المصانع , ولكي تواكب الابناك هذا التطور بدات هي الأخرى توسع انشطتها لتشمل الاستثمارات في القطاع الصناعي.

انعكاس الرأسمالية على المجتمع الأوروبي:

أدى ازدهار الراسمالية الى احدات تغيرات جدرية في المجتمع الأوروبي.

على المستوى البشري:

عرفت أوروبا نموا بشريا كبيرا في هته الفترة بفضل تقدم المجال الطبي و الفلاحي.

على المستوى الاجتماعي:

اتسعت الفجوة بشكل كبير بين الطبقة البرجوازية و الطبقة العاملة بحيت كانت تعاني هته الأخيرة من استغلال بشع من قبل أرباب العمل وهذا تسبب في نشوء النقابات العمالية التي تطالب بتحسين وضعياتها.

التركيز الرأسمالي:

أدى ازدهار المجال الصناع بأوروبا الى نشوء ظاهرة التركيز الرأسمالي و التي ساهمة بشكل كبير في ازدهار الرأسمالية, وهي تنقسم لنوعين.

التركيز العمودي:

هو اندماج يتم بين مجموعة مؤسسات صناعية يمكنها المساهمة في انتاج منتج معين من البداية حتى النهاية.

التركيز الأفقي:

هو اتحاد يتم بين مجموعة من الشركات و المصانع المتشابهة الإنتاج تحت قيادة ادارة واحدة بهدف تحديد الأسعار و تضخيم حجم المؤسسة.

من بين هذين النوعيت تتفرع ثلاثة أنواع أخرى للمؤسسات وهي.

الكارتيل:

هو عبارة عن اتفاق احتكاري يكون بين مجموعة من المؤسسات المتنافسة فيما بينها بهدف تحديد الأسعار و رفع أو خفض وثيرة الإنتاج, لكن تبقى كل مؤسسة لها حريتها المالية و القانونية.

التروست:

هو اندماج بين عدة مؤسسات في شكل مؤسسة واحدة بهدف تضخيم حجم المؤسسة و رفع وثيرة الإنتاج , لكنه عكس الكارتيل بحيت لا تفقد فيه كل المؤسسات المندمجة حريتها القانونية و المادية , و هو كذاك يمكن المؤسسات المندمجة من اكتساح السوق مما يساعدهم على احتكاره.

الهولدينغ:

الهولدينغ أو شركات التملك هي عبارة عن مؤسسات مالية كبيرة تمتلك غالبية الأسهم في العديد من الشركات المختلفة الاختصاص , و تكون لها امكانية التحكم في توجيه هته الشركات التي تمتلك فيها نسب أسهم كبيرة.




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

في هدا الموضوع سنتطرق الى