المغرب العربي بين التكامل والتحديات + PDF

محتويات

مرحبا بكم في موقع متعلم، أقدم لكم شرح جد مبسط لدرس المغرب العربي بين التكامل والتحديات من مكون الجغرافيا للسنة الثالثة إعدادي، سنتعرف من خلاله على عناصر التكامل الاقتصادي و البشري بين بلدان المغرب العربي و على أهميتها، و على التحديات التي تواجه بلدان المغرب العربي  و حتمية التكامل لمواجهة هذه التحديات، بالاعتماد على معطيات كتاب منار الاجتماعيات و التجديد في الاجتماعيات للثالثة إعدادي، يمكنكم تحميل هذا الدرس بصيغة PDF.

المغرب العربي بين التكامل والتحديات
المغرب العربي بين التكامل والتحديات

مقدمة

تتكامل بلدان المغرب العربي في عدة مجالات مما يمكنها من تجاوز جل التحديات و العراقيل التي تواجهها.

فما هي أوجه التكامل الاقتصادي و البشري بين بلدان المغرب العربي؟ و ما هي التحديات التي تواجه بلدان المغرب العربي؟

أوجه التكامل الاقتصادي بين بلدان المغرب العربي

تتوفر بلدان المغرب العربي على صناعات و موارد اقتصادية متنوعة (كإنتاج البترول و الغاز و الفلاحة و النسيج...الخ) مما يخلق تكامل اقتصادي بين هذه الدول عن طريق المبادلات التجارية المتمثلة في حركة الصادرات و الواردات)، إذ تستورد الدول السلع التي تحتاجها من الدول التي تتوفر عليها، المغرب على سبيل المثال يستورد حاجياته الطاقية من الغاز و البترول من الجزائر و يصدر لها منتجات فلاحية و مواد مستخرجة كالفسفاط، بهذا الشكل يتحقق التكامل الاقتصادي بين الدول المغاربية.

أوجه التكامل الاقتصادي بين بلدان المغرب العربي
أوجه التكامل الاقتصادي بين بلدان المغرب العربي

أهمية الموارد البشرية كعنصر أساسي للتكامل بين بلدان المغرب العربي

تتوفر بلدان المغرب العربي على موارد بشرية تلعب دور أساسي في تنمية الاقتصاد وتعزيز التكامل الاقتصادي المغاربي، حيث يزيد عدد سكان المغرب العربي عن 100 مليون نسمة غالبيتهم من الفئة العمرية النشيطة (من 15 إلى 65 سنة) القادرة عن العمل في جميع القطاعات الصناعية و الفلاحية، و تطوير مردوديتها من قبل باحثين و مهندسين و خبراء مغاربيين، كما تتوفر بلدان المغرب العربي على سوق استهلاكية ضخمة تعظم من أرباح الشركات و المؤسسات الصناعية المحلية.

تحديات المغرب العربي

يواجه المغرب العربي عدة تحديات تعرقل تكامله و مسيرته التنموية، وهي:

  • التحدي المائي: يعتبر تناقص المياه الصالحة للشرب من أخطر المشاكل التي تهدد بلدان المغرب العربي، إذ أصبحت معظم بلدانه مهددة بالجفاف و شح المياه مما سيترتب عليه من عواقب وخيمة على المجتمع و الاقتصاد.
  • التحدي الاقتصادي: يعاني اقتصاد بلدان المغرب العربي من عدة مشاكل أبرزها ارتفاع الديون الخارجية و ضعف الإنتاج الفلاحي و الصناعي و المبادلات التجارية بين الدول المغاربية، مما يتسبب في تراجع مؤشرات التنمية بهذه الدول و يزيد من تبعية اقتصادها لدول الخارج و يضعف قدرتها التنافسية.
  • التحدي الديموغرافي: تعرف بلدان المغرب العربي نموا سكانيا متزايدا و مستمرا، مما يجعل الدول المغاربية تركز ميزانياتها في تلبية المتطلبات الاجتماعية كالمدارس و المستشفيات و المسكن بدلا من مشاريع التنمية و تطوير الاقتصاد.
  • التحدي الاجتماعي: يتمثل في هجرة الأدمغة و الطاقات الشابة كالأطباء و العلماء و المهندسين، القادرين على تطوير بلدانهم و الرفع من مستواها الإنتاجي، بالإضافة لتفاقم المشاكل الاجتماعية العويصة كالبطالة و الفقر و الأمية.
  • التحدي السياسي: تواجه بلدان المغرب العربي عدة مشاكل سياسية تعرقل تكاملها و وحدتها، كمشكل الصحراء المغربية المفتعل من قبل دولة الجزائر التي تسلح حركة البوليزاريو الإرهابية.

خاتمة

تتوفر بلدان المغرب العربي على إمكانيات و موارد متنوعة يمكنها تحقيق تكامل اقتصادي حقيقي، لولا المشاكل السياسية المفتعلة التي تصب في صالح الدول الغربية فقط.

المغرب العربي بين التكامل والتحديات pdf

المغرب العربي بين التكامل والتحديات pdf

يمكنك تحميل درس المغرب العربي بين التكامل والتحديات كامل بصيغة PDF عبر زر التحميل التالي.

adsbygoogle


يمكنك تحميل الملف بعد 30 ثانية
adsbygoogle


تنزيل

أسئلة و إجابات في درس المغرب العربي بين التكامل والتحديات

فيما يلي مجموعة من الأسئلة المهمة حول درس المغرب العربي بين التكامل والتحديات مرفقة بإجابات مختصرة و صريحة.

ما هي أوجه التكامل الاقتصادي بين بلدان المغرب العربي؟

يساهم تنوع الموارد الاقتصادية ببلدان المغرب العربي في خلق تكامل اقتصادي من خلال حركة الصادرات و الواردات، إذ تستورد الدول السلع التي تحتاجها من الدول التي تتوفر عليها، كالجزائر التي تستورد منسوجات و منتجات فلاحية من المغرب و تصدر له البترول و الغاز.

ما هي أوجه التكامل البشرية بين بلدان المغرب العربي؟

تتوفر الدول المغاربية على موارد بشرية مهمة حيث يزيد عدد سكان المغرب العربي عن 100 مليون نسمة غالبيتهم من الشباب القادرين عن العمل و الانتاج، فمنهم العلماء و المهندسين و الأطباء و المستهلكين الذين يساهمون في تقوية اقتصاد الدول المغاربية و تطويرها.

ما هي التحديات التي تواجه بلدان المغرب العربي؟

يعاني المغرب العربي من عدة مشاكل تعرقل التنمية و التكامل بهذه البلدان، كالتضخم الديموغرافي و ارتفاع الديون الخارجية و ضعف الانتاج و التبادلات التجارية بين الدول المغاربية، مما يعمق من تبعيتها للدول الخارجية و يزيد من معدلالت الفقر و البطالة، بالاضافة للمشاكل السياسية و البيئية كالتصحر و الجفاف.

شارك الموضوع

تعليقات