الامبريالية وليدة الراسمالية 2022 + PDF

محتويات

مرحبا بكم في موقع متعلم، أقدم لكم شرح جد مبسط لدرس الامبريالية وليدة الرأسمالية من مكون التاريخ للسنة الثالثة إعدادي، سنتطرق من خلاله على مفهوم الامبريالية و  أسسها و مظاهرها، و على احتلال فرنسا للجزائر بوصفه نموذجا للامبريالية و ذلك بالاعتماد على مقرر منار الاجتماعيات و التجديد في الاجتماعيات للثالثة إعدادي، يمكنكم تحميله بصيغة PDF.

الامبريالية وليدة الراسمالية
الامبريالية وليدة الراسمالية

مقدمة

تسبب التطور المستمر للرأسمالية الأوروبية خلال القرن 19م في ظهور حركة الامبريالية التي غيرت الخريطة الجغرافية للعالم أنذالك.

فما هي الامبريالية و ما أسسها و مبرراتها و مظاهرها؟ و أين انتشر نفوذها؟

الامبريالية

الامبريالية هي سياسة توسعية طبقتها الدول الأوروبية خلال القرن 19م باحتلال الدول الأفريقية و الآسيوية الضعيفة، و ذلك لتوسيع نفوذها الترابي و استغلال ثرواتها الطبيعية و البشرية.

دوافع الامبريالية

لجئت الدول الأوروبية للسياسة الامبريالية خلال القرن 19م، بسبب:

  • التطور الرأسمالي الكبير الذي تسبب في رفع وثيرة الإنتاج بشكل مبالغ فيه، مما خلق مشكل باقتصاد الدول الأوروبية المصنعة اذ أصبح العرض أكثر من الطلب.
  • اتساع الفجوة بين الطبقة البرجوازية و طبقة العمال نتيجة التركيز الرأسمالي و السياسات الاحتكارية، مما أثر على القدرة الشرائية للمستهلكين المكونون أساسا من الطبقة العاملة.
  • تأزم الأوضاع الاقتصادية بين الدول الرأسمالية نتيجة حصارها لبعضها البعض، عن طريق السياسات الحمائية التي تقوم على رفع قيمة الرسوم الجمركية على المنتجات المستوردة من الخارج لحماية المنتجين المحليين، مما جعل هذه الدول تبحث عن أسواق خارجية بتطبيق الامبريالية.

أسس الامبريالية

  • الاقتصادية: البحث عن أسواق استهلاكية جديدة لتصريف الفائض الإنتاجي الخاص بالدول الأوروبية الرأسمالية، و التخلص من مشاكلها الاقتصادية.
  • المالية: البحث عن أسواق خصبة بعيدة عن المنافسة لاستثمار الفائض المالي الخاص بالمؤسسات المالية و الرأسماليين.
  • الاجتماعية: البحث عن مستعمرات جديدة لتصريف الفائض الديموغرافي و التخلص من المشاكل الاجتماعية كالبطالة.

مبررات الامبريالية

بررت الدول الأوروبية سياستها التوسعية (الامبريالية) بكونها تنشر الحضارة و الديانة المسيحية بالعالم، و تخرج الدول الضعيفة من ظلمات الجهل و الفقر إلى السمو و الحرية.

احتلال فرنسا للجزائر كنموذج للتوسع الامبريالي خلال القرن 19م 

  • مبرراته: اتخذت فرنسا صفعت الداي حسين للقنصل الفرنسي بالمروحة سنة 1827م ذريعة لاحتلال الجزائر بداية من سنة 1830م للدفاع عن الشرف و المكانة الفرنسية بالعالم.
  • دوافعه: الاستفادة من موقعها الاستراتيجي المطل على البحر الأبيض المتوسط مما يمكنها من مراقبة القوى الامبريالية الأخرى، و استغلال مواردها الطبيعية لتطوير الصناعات الفرنسية، و لتشجيع الفرنسيين على الاستيطان في الجزائر للتخلص من مشكل التضخم الديموغرافي بفرنسا و ما ينتج عنه من مشاكل اجتماعية كالبطالة.

مراحل احتلال فرنسا للجزائر و رد الفعل الجزائري عليه

  1. من سنة 1830 إلى 1848م: في هذه المرحلة شنت فرنسا عدة حملات عسكرية على شمال الجزائر فتمكنت من احتلال عدة مدن كوهران و مستغانم و بجاية و القسطنطينية.
  2. من سنة 1849م إلى 1870م: احتلت الجيوش الفرنسية عدة مناطق بالوسط.
  3. بعد سنة 1871م: تمكنت فرنسا من السيطرة على كامل التراب الجزائري.

يرجع تأخر فرنسا في احتلالها للجزائر للمقاومة الشرسة التي واجهتها، كمقاومة الأمير عبد القادر من سنة 1832م إلى 1847م، و مقاومة باي قسنطينة الحاج أحمد من سنة 1830 إلى 1837م، و ثورة أولاد سيدي الشيخ من سنة 1864م إلى 1881م.

مظاهر و انعكاسات السياسة الاستعمارية الفرنسية في الجزائر 

  • المظاهر: أصدرت فرنسا مجموعة من القوانين و اتخذت عدة إجراءات لتقنين احتلالها للجزائر، بدأت بإصدار قانون مصادرة الأراضي و الأملاك العثمانية بالجزائر سنة 1830، و مرسوم إلحاق الجزائر بفرنسا سنة 1834 و قانون يجعل من الجزائر بالكامل ملكية فرنسية تابعة للتشريع الفرنسي سنة 1873، و إصدار قانون يشجع الهجرة الأوربية و الاستيطان بالجزائر و قامت بتغيير أسماء المدن والقرى من الأسماء العربية إلى أسماء فرنسية. 
  • الانعكاسات و النتائج: تسبب احتلال فرنسا للجزائر في عدة نتائج سلبية على الدولة و المجتمع الجزائري، إذ أصبحت الجزائر عبارة عن مقاطعة فرنسية لا تملك أي استقلالية حقيقية، وطمست هويتها الإسلامية و همشت اقتصاديا و اجتماعيا إذ أصبح غالبية السكان يشتغلون في الأراضي الخاص بالمعمرين و ليس لهم أي دور في الاقتصاد أو السياسة.

خاتمة

يعتبر احتلال فرنسا للجزائر أول تطبيق عملي للسياسة الامبريالية التوسعية، و تمهيدا لبسط السيطرة على دولة المغرب.

أسئلة و إجابات في الامبريالية وليدة الرأسمالية

فيما يلي مجموعة من الأسئلة المهمة حول درس الامبريالية وليدة الرأسمالية مرفقة بإجابات مختصرة و صريحة.

ما هي الامبريالية؟

هي سياسة توسعية تقوم على احتلال الدول الضعيفة لتكبير المجال الجغرافي و التخلص من المشاكل الاجتماعية و الاقتصادية للدول الرأسمالية.

ما هي أسس الامبريالية؟

تقوم السياسة الامبريالية على ثلاثة أسس، أسس اقتصادية تتمثل في البحث عن أسواق استهلاكية جديدة و مستعمرات غنية بالموارد الطبيعية، أسس مالية تتجلى في البحث عن أسواق جديدة لاستثمار الفائض المالي و الحصول على عوائد ضخمة، و أسس اجتماعية تتمثل في احتلال دول جديدة لتصريف الفائض الديموغرافي و التخلص من مشاكله.

ما هي مبررات الإمبريالية؟

مبررات الحركة الامبريالية تتجلى في نشر الحضارة و الديانة المسيحية و العلم بالدول المتخلفة، لإخراجها من الظلمات و الجهل.

ما هي مظاهر الامبريالية؟

تتجلى مظاهر السياسة الامبريالية في توسع المجال الجغرافي للدول الرأسمالية و تطور اقتصادها على حساب الدول الضعيفة بالقارة الإفريقية و الآسيوية، و تزايد المنافسة بين الدول الامبريالية مما ساهم في ظهور أشكال متنوعة من الاحتلال كالحماية و الاستيطان...الخ.

ما هي أسباب ظهور الحركة الإمبريالية؟

تسبب ازدهار الرأسمالية في ارتفاع الإنتاج و اتساع الفجوة بين العمال و الرأسماليين فحدث خلل باقتصاد الدول الأوروبية و أصبح العرض يفوق الطلب، كما ساهم التضخم الديموغرافي في إحداث مشاكل اجتماعية عسيرة كالبطالة، فطبقت هذه الدول سياسة الامبريالية لتصريف الفائض الإنتاجي و الديموغرافي و حل مشاكلها.

الامبريالية وليدة الراسمالية PDF

يمكنك تحميل درس الامبريالية وليدة الراسمالية بصيغة pdf عبر النقر على زر التحميل التالي.

adsbygoogle


يمكنك تحميل الملف بعد 30 ثانية
adsbygoogle


تنزيل

شارك الموضوع

تعليقات